كميات إنتاج النفط لدول أوبك+ بداية من شهر أوت

أُعلِنت مجموعة “أوبك+”، حصص إنتاج النفط لشهر أوت المقبل، مع تأكيد الأهمية الحاسمة للالتزام بالمطابقة الكاملة وآلية التعويض.

جاء ذلك بعد إعلان التحالف، في اجتماعه الوزاري الخميس 30 جوان تثبيت زيادة إنتاج النفط المقررة خلال أوت, و يأتي القرار تنفيذًا لما نصَّ عليه الاجتماع السابق لوزراء التحالف -في مطلع شهر جوان بزيادة الإنتاج بمقدار 648 ألف برميل يوميًا في  جويلية وأوت  ، بدلًا من خطة سابقة لإضافة 432 ألف برميل يوميًا على مدى 3 أشهر.

ومن المقرر أن ينعقد الاجتماع الوزاري المقبل في 3 أوت 2022، وفق ما أعلنه التحالف في بيان صحفي أصدره يوم الخميس 30 جوان

حصص الإنتاج لشهر أوت

بموجب حصص إنتاج النفط لدول أوبك+، سيرتفع إنتاج المملكة العربية السعودية بمقدار 171 ألف برميل يوميًا في شهر أوت، ليصل إلى 11.004 مليون برميل يوميًا, وسيصل إنتاج الجزائر إلى 1.055 مليون برميل يوميًا في الشهر المقبل، بزيادة 16 ألف برميل يوميًا عن جويلية.

بينما سيرتفع إنتاج الإمارات بمقدار 52 ألف برميل يوميًا، ليسجّل 3.179 مليون برميل يوميًا في شهر أوت, وسيبلغ إنتاج العراق 4.651 مليون برميل يوميًا في الشهر المقبل، بزيادة 71 ألف برميل يوميًا، بموجب بيان حصص إنتاج النفط

من جانبه، حمَّل الأمين العامّ لمنظمة الدول المُصدّرة للنفط أوبك، محمد باركيندو، في تصريحات سابقة المنتجين مسؤولية ضمان توازن الأسواق المستمر بين العرض والطلب.

وشدد على أن دول المنظمة وحلفاءها لا يمكنهم فرض أيّ مستويات أسعار على ما تفعله السوق، مشيرًا إلى أن رفع الأسعار أو خفضها ليسا مسؤولية الدول المنتجة، وفق تصريحات نقلتها عنه وكالة رويترز.

إذ أوضح باركيندو, أنه لا يمكن فرض أيّ مستويات أسعار على السوق، وتتمثّل مهمة كل المنتجين فقط, في ضمان التوازن واستقرار السوق بين العرض والطلب.

كما أكد أن الحفاظ على استقرار سوق النفط بصورة متواصلة كان الهدف المشترك بين دول المنظمة وشركائها، مستبعدًا أن يكون للمنظمة دور في زيادة الأسعار أو خفضها.