توفيق حكار:”لا يمكن مقارنة خط الغاز الجزائر ونيجيريا مع مشروع آخر يجتاز 13 دولة”

جدد توفيق حكار, الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك, اليوم الأحد حرص الجزائر على تسريع الخطوات لإنشاء خط الغاز العابر للصحراء بين الجزائر -نيجيريا.

وقال توفيق حكار في رده خلال الندوة الصحفية المخصصة لعرض حصيلة نشاط المؤسسة في سنة 2021 و الخمسة أشهر الأولى من 2022, أن مرور الأنبوب عبر 13 دولة إفريقية هو أمر جد معقد ويقصد هنا إقتراح المغرب ان يعبر المشروع عبر أراضيه عوض الجزائر.

و أضاف الرئيس المدير العام لسوناطراك, “مشروع خط الغاز العابر للصحراء مع 12 دولة ستكون التكلفة وتسعيرة الغاز عالية ويرفع سعر الغاز نتيجة طول الأنبوب أكثر من 5600 كلم و دفع رسوم العبور لكل الدول التي يمر عبرها إضافة لكلفة التأمين في حال مرة عبر مناطق غير مستقرة أمنيا”

وأوضح حكار بأن  كل هذه المعطيات تجعل الغاز يصل في النهاية بسعر مرتفع, ربما بقيمة لا يمكن تسويقه بها و ممكن بقيمة هي أكبر مما يكون متداول في السوق.

وقال المتحدث, هذا  الأمر ما يمنح الأفضلية للمشروع الجزائري, إذ أنه يمر عبر 3 دول فقط وهي نيجيريا و النيجر و الجزائر كما انه يستفيد من عامل البنية التحتية الموجودة من قبل في الجزائر.

وقال توفيق حكار”لا يمكن مقارنة مشروع خط الغاز العابر للصحراء بين الجزائر والنيجر ونيجيريا. مع مشروع أخر يجتاز أكثر من 12 دولة”.