بتروفاك تساهم في إدخال الغاز إلى مشروع تطوير حقل تينهرت

حققت بتروفاك بصفتها مزود الخدمات الدولي الرائد في مجال الطاقة إنجازا كبيرا من خلال تنفيذ مشروع تطوير حقل تينرهرت التابع لسوناطراك، مع الإدخال الآمن لأول غاز مستخرج من أجل الانطلاق في عملية الإنتاج.

ولدى انتهاء المشروع سيكون من شأنه تعزيز تطوير قدرات إنتاج الغاز الطبيعي لكل من الأسواق المحلية وأسواق التصدير، مما سيساهم في تحقيق النمو الاقتصادي في البلاد.

يقع المشروع بأوهانات في ولاية إليزي على بعد حوالي 1500 كيلومتر جنوب شرق الجزائر العاصمة، ويشمل نطاق الإنجاز مركزا جديدا للفصل والضغط، من شأنه توسيع معمل المعالجة المركزية الحالي (CPF) الذي قامت الشركة بتسليمه في عام 2002.

يقوم المركز بإزالة ثاني أكسيد الكربون والزئبق من خزانات الغاز بالحقل، بحيث يكون لهذا الغاز مواصفات السوق العالمية. ويتضمن المشروع أيضاً بناء شبكة خطوط أنابيب على طول 400 كيلومتر تقريبا لربط 36 بئرا جديدة، إلى جانب اختبار تشغيل المرافق وانطلاق التشغيل والأداء.

وقال مانيش بوجواني، مدير بتروفاك بالجزائر: “إن إدخال الغاز هو خطوة مهمة لوضع المشروع على نطاق التشغيل. حيث تركز الفرق الآن على انطلاق التشغيل الكامل مع الحرص على الإنجاز الآمن، كما أننا فخورون بأن هذا الإنجاز يعزز سجل نجاحنا الحافل، فقد عملت بتروفاك على دعم إنتاج النفط والغاز في الجزائر لأكثر من عقدين منذ إبرام أول عقد للشركة المتعلق بتطوير المشروع هنا في أوهانات سنة 2000 “.

توظف بتروفاك عادة في إطار مشاريعها أكثر من 800 شخص بالجزائر، أغلبيتهم مواطنين جزائريين. ومن خلال المقاولين المتعاقدين مع الشركة، يتم توظيف عدة آلاف من الأشخاص في الإنجازات التي تسيرها بتروفاك حيث أنه وفي عام 2021، كان أكثر من 85٪ من الموظفين جزائري الجنسية.