سوناطراك الأولى عالميا بسبعة اكتشافات نفطية

احتلت شركة سوناطراك المرتبة الأولى عالميا في عدد الاكتشافات النفطية خلال السبعة أشهر الأولى من سنة 2022.

وحققت سوناطراك في هذه المدة، سبعة استكشافات نفطية، ما سمح لها بتصدر ترتيب الشركات العالمية، في النفط والغاز في 2022، متقدمة على كل من شركة، إكوينور النرويجية التي حققت خمسة اكتشافات، من أصل 7 تم تحقيقها في النرويج،

وشركة أدنوك الإماراتية التي حققت 4 اكتشافات في الإمارات، وتليها شركة إيني الإيطالية، التي حققت 3 اكتشافات منها واحد بالشراكة مع سوناطراك بالجزائر.

بدأت شركة سوناطراك سلسلة الاستكشافات، في شهر مارس المنصرم، حيث أعلنت في العشرين منه، اكتشاف نفطي بالشراكة مع شركة إيني، في منطقة زملة العربي الواقعة داخل حوض بركين، باحتياطات تصل إلى 140 مليون برميل من النفط.

وأنتجت البئر الجديدة في مرحلة الاختبار نحو 7 آلاف برميل من النفط يوميًا، إلى جانب 140 ألف متر مكعب (4.942 مليون قدم مكعبة) من الغاز المصاحب يوميًا.

و في 22 مارس 2022, أعلنت سوناطراك مجددا، عن اكتشاف نفطي جديد في بئر ترسيم، غرب عقلة الناصر 2 الواقعة شمال حقل حاسي مسعود.

وأعلنت الشركة أن احتياطيات النفط تقدر بـ 415 مليون برميل، ما يرفع إجمالي احتياطيات النفط غرب عقلة الناصر 2 إلى 961 مليون برميل.

لم ينته شهر مارس حتى أعلنت شركة سوناطراك عن ثالث اكتشاف نفطي لها، في 2022، وهو بئر “أولاد سيدي الشيخ- 1” بمعدل إنتاج 925 برميلًا يوميًا من النفط، و6456 ألف متر مكعب يوميًا (227.89 ألف قدم مكعبة يوميًا) من الغاز.

وتابعت عملاق النفط العالمي اكتشافاتها، حيث أعلنت في 27جوان الماضي، عن اكتشاف غازي هام وضخم، تمثل في اكتشاف بئر في مكمن لياس الكربوناتي “LD2” في حقل حاسي الرمل، مع احتياطي أولي يتراوح ما بين 100و340 مليار متر مكعب (3.530 و12.002 تريليون قدم مكعبة) من الغاز المكثف.

وقالت الشركة أنه سيتم بداية الإنتاج فيه، شهر نوفمبر بقدرات انتاج تقدر بحوالي 10 ملايين متر مكعب يوميًا، و يجري إنجاز برنامج أشغال تطويري لتأكيد الأحجام التقديرية والعمل على انطلاق الإنتاج.

وقبل يومين أي في 24 جويلية 2022, أعلنت شركة سوناطراك، عن تحقيق ثلاثة اكتشافات نفطية جديدة للغاز والنفط، إثنان للغاز اعتمادا على مجهودها الخاص واكتشاف ثالث للنفط بالشراكة مع شركة إيني الإيطالية.

وكان الاكتشاف الأول للغاز في عين إكر جنوب غرب منطقة “عين أميناس 2” في حوض إليزي، والثاني في بئر ترسيم تامزاية – 3، داخل رقعة تاغيت بحوض بشار.

بينما كان اكتشاف النفط، مع إيني الإيطالية في غرد أولاد جمعة غرب، داخل رقعة سيف فاطمة 2 الواقعة في المنطقة الشمالية من حوض بركين.