قرار تاريخي من “أوبك+”.. تخفيض بـ 2 مليون برميل يوميا

وافق اعضاء  مجموعة “أوبك+”, المجتمعون اليوم الأربعاء في فيينا, على خفض  الإنتاج بحجم 2 مليون برميل يوميًا بداية  من 1 نوفمبر 2022.

وسيكون بهذا القرار, مستوى إنتاج الجزائر 1.007 مليون برميل في اليوم,  وقد شارك شارك وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب، اليوم الأربعاء 5 أكتوبر 2022 في فيينا، في الاجتماع الـ 45 للجنة المراقبة الوزارية المشتركة للأوبك وخارجها (JMMC) وفي الاجتماع الثالث والثلاثين لأوبك وغير الأعضاء في أوبك. (أوبك +).

وبحث الوزراء الوضع الحالي لسوق النفط، وتوقعاتها على المدى القصير والالتزام بمستويات الإنتاج لشهر أوت من قبل الدول الأعضاء في أوبك +.

وقد لوحظ منذ عدة أسابيع أن أوضاع سوق النفط تتدهور بوتيرة أسرع مما كان متوقعا على الرغم من الجهود المستمرة لدول أوبك وشركائها لإعلان التعاون للحفاظ على استقرارها وتوازنها. لقد استمر الاقتصاد العالمي ولمرحلة طويلة من النمو المنخفض والتضخم المرتفع. يُظهر الطلب العالمي على النفط مؤشرات مقلقة على التباطؤ حيث أن إمدادات النفط العالمية أكثر من كافية.

ومن أجل ضمان استقرار وتوازن سوق النفط العالمية، وافقت دول أوبك + على خفض المستوى الإجمالي لإنتاجها بمقدار 2 مليون برميل يوميًا اعتبارًا من 1 نوفمبر 2022. وبهذا القرار، سيكون مستوى إنتاج الجزائر 1.007 مليون برميل في اليوم.