الجزائر تحصي مليون مركبة تسير بغاز البترول المميع

نايلة فرح

 بلغ إجمالي المركبات التي تم تحويلها لنظام وقود غاز البترول المميع، خلال السداسي الأول من السنة الجارية 2023، قرابة 70 ألف مركبة، حسبما أفاد به رئيس سلطة ضبط المحروقات، رشيد نديل.

وأوضح السيد نديل  أن نشاط تجهيز المركبات بنظام وقود غاز البترول المميع يشهد نموا مطردا، حيث تم تحويل نحو 70 ألف مركبة بين يناير ويونيو 2023، مما سمح برفع العدد الكلي للمركبات التي تعمل بهذا الوقود النظيف إلى أكثر من مليون مركبة.

وكان من المتوقع أن يتم بلوغ مليون مركبة بنهاية 2023، لكن الزخم الذي يعرفه هذا النشاط سمح بتحقيق هذا الهدف بنهاية السداسي الأول من هذا العام، حسب رئيس سلطة ضبط المحروقات الذي أرجع ذلك إلى جملة الاجراءات المحفزة التي اتخذت في هذا المجال.

ونجد من بين هذه الاجراءات، إلغاء دفع القسيمة بالنسبة للمركبات المحولة، وتقليص نسبة الرسم على القيمة المضافة (9 بالمائة) بالنسبة لكافة تجهيزات التحويل، وكذا الفارق المعتبر بين سعر غاز البترول المميع (9 دج/للتر الواحد) وغيره من أنواع الوقود (معدل 32 دج/للتر الواحد).

ويوجد على المستوى الوطني أكثر من 1285 نقطة بيع لغاز البترول المميع، وأكثر من 1000 مركز تحويل لهذا النوع من الوقود (80 بالمائة منها تابعة للخواص مقابل 20 بالمائة لنفطال)، حسب السيد نديل الذي أكد على ضرورة الاختيار بين المراكز المعتمدة من طرف وزارة الصناعة، ومراقبة قارورة الغاز في الوقت المحدد لها من طرف ذات المركز.

وبخصوص الاستثمارات في مجال توزيع المواد البترولية عموما، كشف المسؤول عن دخول 22 محطة خدمات حيز الخدمة خلال السداسي الأول من 2023، ليفوق بذلك العدد الإجمالي للمحطات 2600 محطة موزعة عبر مختلف بلديات البلاد، من بينها 2200 محطة تابعة للشركة الوطنية لتسويق وتوزيع المنتجات النفطية “نفطال” و400 محطة تابعة للخواص.

وقامت سلطة ضبط المحروقات بمعالجة قرابة 200 طلب ترخيص لإطلاق نشاطات تخزين وتوزيع المنتجات النفطية، وكذلك لإنشاء وحدات تصنيع وتخزين زيوت التشحيم وتجديد الزيوت خلال الأشهر الستة الأولى من 2023.

ومن مجموع هذا العدد، حاز 91 طلبا على الموافقة، منها 48 ترخيصا ممنوح لإنشاء محطات خدمات نفطية (23 ترخيصا نهائيا و25 ترخيصا مؤقتا).

وأضاف المسؤول أنه خلال نفس الفترة تم أيضا إصدار 24 ترخيصا توسعيا لممارسة نشاط تحويل المركبات إلى وقود غاز البترول المميع، و6 تراخيص لتخزين المنتجات النفطية منها 2 نهائية و4 مؤقتة.

وفيما يتعلق بإنشاء وحدات تصنيع وتخزين زيوت التشحيم وتجديد الزيوت، سجل 37 ترخيصا لهذا النشاط منها 24 نهائي و13 مؤقت، حسب نفس السيد نديل الذي أوضح أن منح هذه التراخيص وفقا للمخطط الوطني لتطوير منشآت تكرير وتحويل المحروقات الذي تكلف بدراسته لجنة قطاعية خاصة