سوناطراك تنجح في وقف استيراد المشتفات النفطية للعاك الثالث

فايزة سايح

حققت مصاف تكرير النفط نجاحا منقطع النظير ، حيث ادت دورًا هاما في تلبية احتياجات السوق الجزائرية من المشتقات النفطية، وسط نجاح الجزائر في وقف استيرادها للعام الثالث على التوالي.

وتؤكد شركة سوناطراك نجاحها للعام الثالث على التوالي في وقف استيراد المشتقات النفطية خلال المدة من جانفي حتى نهاية ماي من العام الجاري (2023)، مع قدرة مصافي النفط في الجزائر على تلبية احتياجات السوق المحلية.

ونجحت الجزائر في زيادة إنتاجها من المشتقات النفطية على الرغم من استقرار سعة مصافي تكرير النفط في الجزائر خلال العام الماضي (2022)، عند المستوى نفسه المسجل في عام 2021، وفقًا لبيانات منظمة أوبك.

6 مصافٍ لتكرير النفط في الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي
وبحسب بيانات أوبك هناك 6 مصافٍ لتكرير النفط في الجزائر، أبرزها مصفاة سكيكدة البالغة طاقتها التكريرية 355 ألف برميل يوميًا.
كما لدى الجزائر مصفاة سكيكدة للمكثفات بسعة تصل إلى 122 ألف برميل يوميًا، الى جانب مصفاة أرزيو البالغ طاقتها التكريرية 87 ألف برميل يوميًا. كما تحتضن العاصمة مصفاة سيدي ارزين ببراقي التي لها طاقة تكريرية تصل إلى 78 ألف برميل يوميًا، ومصفاة حاسي مسعود بسعة 22 ألف برميل يوميًا، ومصفاة أدرار بقدرة 13 ألف برميل يوميًا.

أرقام أوبك…ارتفاع إنتاج المشتقات النفطية
تُظهر البيانات السنوية لمنظمة أوبك أن إنتاج المشتقات النفطية في الجزائر ارتفع إلى 644 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي، مقابل 621 ألف برميل يوميًا في عام 2021، ونحو 614 ألف برميل يوميًا في عام 2020.

ورغم الارتفاع المحقق العام الماضي، فإن إنتاج المشتقات النفطية في البلاد لم يصل إلى المستوى المسجل في عام 2019، والبالغ 660 ألف برميل يوميًا، وسط استقرار طاقة مصافي تكرير النفط في الجزائر.

30 مليار دولار..لزيادة الاستكشاف والانتاج
تعتزم الجزائر استثمار نحو 30 مليار دولار في استكشاف وإنتاج المحروقات خلال المدة الزمنية من 2023 حتى 2027، بهدف تحقيق أمن الطاقة للبلاد والتصدير للخارج.

وبحسب بيانات رسمية، ارتفع الاستهلاك المحلي من الوقود خلال العام الماضي إلى 17.7 مليون طن (129 مليون برميل)، مع توقعات أن يواصل الاستهلاك الارتفاع بوتيرة سنوية بمقدار 3 ملايين طن (22 مليون برميل)، ليصل إلى 41 مليون طن (299 مليون برميل) في عام 2050.

وتتوقع الجزائر أن تصل طاقتها الإنتاجية من المازوت بحلول عام 2030 إلى 12.5 مليون طن (91.62 مليون برميل)، مع تنفيذ توسعات في مصفاة سكيكدة سترفع الطاقة الإنتاجية للمازوت بمقدار 4 ملايين طن (29.32 مليون برميل).

وعلى صعيد استهلاك غاز النفط المسال، فقد ارتفع إلى 1.5 مليون طن (10.99 مليون برميل) خلال العام الماضي، مقابل 1.2 مليون طن (8.79 مليون برميل) في 2021.

بالمقابل تراجع الاستهلاك المحلي من البنزين خلال العام الماضي إلى 3.3 مليون طن (24.18 مليون برميل)، مقارنة بنحو 3.4 مليون طن (24.92 مليون برميل) في عام 2021، وهو ما أرجعته البيانات الحكومية إلى ارتفاع استهلاك غاز النفط المسال.