عرقاب يوقع اتفاقية شراكة في مجال الطاقة مع نظيره الزيمبابوي

محمد اسلام

وقع اليوم الثلاثاء, وزير الطاقة و المناجم محمد عرقاب, ونظيره الزيمبابوي صودا زيمو,  بالعاصمة هراري على مذكرة تفاهم في مجال الطاقة.

و تهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون الثنائي في مجالات الصناعة النفطية ، الغازية ، الكهربائية إضافة إلى الطاقات المتجددة و التكوين  بين الجزائر و زيمبابوي.

و سبق التوقيع على الإتفاقية, اجتماعجمع وزير الطاقة و المناجم محمد عرقاب، والوفد المرافق له, مع نظيره وزير الطاقة و التنمية الطاقوية الزيمبابوي, ، للتباحث حول سبل تطوير التعاون بين البلدين في المجال.

و حضر الاجتماع وفد رفيع المستوى من المدراء التنفيذيين لمجمعاتسوناطراك، سونالغاز وسونارام ، إضافة إلى إطارات سامية من وزارة الطاقة و المناجم ، و مدير المعهد الوطني للبترول .

و أضاف ذات المصدر أن الاجتماع انطلق بإشادة الطرفين بالعلاقات التاريخية المميزة بين البلدين ، و الترحيب بتطويرها خلال السنين المقبلة ، بفضل الزيارات المتبادلة بين البلدين ، كما أكد الوزير عرقاب على رغبة الجزائر في توطيد العلاقات بين الجزائر و جمهورية زيمبابوي في مجال الطاقة ، من خلال تكثيف التبادلات و تبادل الخبرات .

و أتبع ذات المصدر أن الموضوع الرئيسي للاجتماع كان بحث سبل التعاون بين البلدين في مجالات نقل و تحويل الكهرباء ، تطوير الشبكات الكهربائية و الطاقات المتجددة ، إضافة إلى تسليط الضوء على الأهمية الكبيرة لتبادل الخبرات بين الطرفين ، خاصة في مجال التحكم في التكنولوجيات الرقمية و التطبيقات التكنولوجية الحديثة ، لتحسين الأداء العملياتي للمنشآت النفطية انطلاقا من الخبرة الجزائرية .

و أكد وزير الطاقة و التنمية الطاقوية ، صودا زيمو ، حرص بلاده على تطوير العلاقات الثنائية مع الجزائر في المرحلة المقبلة و مواصلة مد جسور التعاون الاقتصادية ، خاصة من خلال منح مجمعي سوناطراك و سونالغاز استثمارات في زيمبابوي لتعزيز الشراكة المربحة في مجالات النفط ، الغاز ، الكهرباء و التكوين .