منصة غلوبال داتا.. حاسي مسعود أكبر حقل نفطي في أفريقيا

لخضر ناجي

احتل حقل حاسي مسعود النفطي، بولاية ورقلة المرتبة الأولى إفريقيا، وفق خريطة أكبر 10 حقول إنتاجًا للنفط الخام في أفريقيا بنهاية عام 2022.

وأوضح تقرير، لمنصة غلوبال داتا التي نشرها موقع أوفشور تكنولوجي المتخصص، أن أربع دول من القارة السمراء، تحتل حقولها النفطية العشر مراتب الأولى، وهي الجزائر ونيجيريا وأنغولا وليبيا.

وسيطرت هذه الدول 4 على قائمة أكبر 10 حقول منتجة للنفط في أفريقيا بنهاية العام الماضي، متجاوزة التحديات الأمنية والسياسية التي تحيط ببعضها.

 حقل حاسي مسعود

يقع حقل حاسي مسعود في ولاية ورقلة جنوبي الجزائر، وتملكه وتديره شركة سوناطراك الحكومية، ويحتلّ المركز الأول بقائمة أكبر 10 حقول منتجة للنفط في أفريقيا.

وأنتج الحقل حاسي مسعود 400 ألف برميل يوميًا خلال عام 2022، واستنفد 82.28% من إجمالي احتياطيات من النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج اقتصاديًا وتقنيًا، وتبلغ احتياطاته بنحو 3.9 مليار برميل من النفط و 2.4 تريليون متر مكعب من الغاز الطبيعي.

اكتشف هذا الحقل عام 1956، وبلغ ذروته الإنتاجية سنة 1997، ومن المتوقع أن يظل إنتاجه مُجديًا اقتصاديًا حتى عام 2053، وفق التقديرات التي رصدتها وحدة أبحاث الطاقة.

ويشهد حقل حاسي مسعود، أكبر حقل نفط في الجزائر، عمليات تطوير ستساهم في زيادة احتياطيات المحروقات وزيادة الإنتاج خلال السنوات المقبلة.

حيث زاره يوم الثلاثاء، الرئيس المدير العام لسوناطراك، لإعطاء مشروع المسح ثلاثي الأبعاد عالي الكثافة وعالي الدقة.

واستعملت شركة سوناطراك تقنيات تكنولوجية رقمية عالية، في عملي التطوير التي أسندت إلى المؤسسة الوطنية للجيوفيزياء فرع شركة سوناطراك.

باستعمال نطاق ترددي واسع من 1.5 إلى 96 هرتز لزيادة دقة المسح الزلزال, مع استعمال تقنية انعكاس الشكل الموجي الكامل “FWI”

وسترفع البيانات الزلزالية، التي ستوفرها عملية التطوير، عامل استرجاع الاحتياطيات إلى مستوى يفوق 30 بالمائة.

 حقل الشرارة الليبي

يقع حقل الشرارة في منطقة وادي الحياة غرب محافظة سبها في ليبيا، وهي منطقة غنية بالثروات النفطية والمائية، ويعدّ ثاني أكبر 10 حقول منتجة للنفط في أفريقيا خلال 2022.

ويدير الحقل شركة أكاكوس للعمليات النفطية، التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط، وبلغ إنتاجه 240 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي.

وبلغ حقل الشرارة ذروته الإنتاجية في 2022، بعدما شهد استخراج نحو 70% من إجمالي احتياطياته من النفط الخام والمكثفات.

حقل الواحة الليبي

يقع حقل الواحة في منطقة الواحات جنوب شرق ليبيا، وهو حقل مملوك للمؤسسة الوطنية للنفط وشركة النفط الأميركية كونوكو فيليبس وتوتال إنرجي الفرنسية، وتديره شركة شركة الواحة التابعة لمؤسسة النفط الليبية.

وأنتج هذا الحقل قرابة 220 ألف برميل يوميًا خلال عام 2022، ما يجعله يحتلّ المركز الثالث بقائمة أكبر 10 حقول منتجة للنفط في أفريقيا.

حقل كاومبو الأنغولي

يقع حقل كاومبو جنوب المحيط الأطلسي في المياه الإقليمية لأنغولا، وتمتلكه مجموعة شركات أجنبية أبرزها، شركة تشيانا بتروكيميكال ، وشركة النفط الأميركية إكسون موبيل ، وشركة النفط والغاز البرتغالية غالب إنرجيا .

وأنتج هذا الحقل 210 آلاف برميل يوميًا خلال عام 2022، واستنفد 45.88% من إجمالي احتياطيات النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج الاقتصادي.

وبلغ إنتاج رابع أكبر 10 حقول منتجة للنفط في أفريقيا ذروته خلال العام الماضي، ومن المتوقع أن يستمر في الإنتاج إلى أن يصل للحدّ الاقتصادي في عام 2036، وفق غلوبال داتا.

 حقل “أو إم إل” النيجيري

يقع حقل “أو أم إل”، الذي ينشط به 3 مربعات منتجة، في نيجيريا على ساحل خليج غينيا، وتمتلكه شركة النفط الأميركية شيفرون, ومؤسسة النفط الوطنية النيجيرية، ويحتلّ المرتبة الخامسة بقائمة أكبر 10 حقول منتجة للنفط في أفريقيا بنهاية 2022.

وأنتج الحقل النيجيري قرابة 140 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي، واستنفد 90.26% من إجمالي احتياطياته من النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج الاقتصادي.

 حقل “أو إم إل 2” النيجيري

الحقل الثاني الأكثر إنتاجًا في نيجيريا والسادس بقائمة أكبر 10 حقول منتجة للنفط في أفريقيا، يحمل -أيضًا- اسم “أو إم إل”، لكنه يضم 4 مربعات مختلفة تحمل .

وأنتج الحقل -الذي تملكه شركة إكسون موبيل الأميركية ومؤسسة النفط الوطنية النيجيرية- 140 ألف برميل يوميًا في عام 2022، واستنفد 97.68% من إجمالي احتياطياته من النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج.

مربع صفر الأنغولي

يقع حقل “مربع صفر” في جنوب المحيط الأطلسي بالمياه الإقليمية لأنغولا، ويحمل اسمًا مركبًا, إذ يضم منطقتين نشطتين في الإنتاج، وتمتلكه مجموعة شركات أجنبية تضم شركة شيفرون الأميركية، وشركة النفط البريطانية “بي بي”، وشركة إيني الإيطالية.

وأنتج هذا الحقل قرابة 140 ألف برميل يوميًا خلال عام 2022، واستنفد 97.02% من إجمالي احتياطياته من النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج اقتصاديًا وتقنيًا.

 حقل داليا الأنغولي

يقع حقل داليا  جنوب المحيط الأطلسي في المياه الإقليمية لأنغولا، وتمتلكه مجموعة شركات أجنبية تضم إيني الإيطالية، وشركة النفط البريطانية “بي بي”، وشركة إكسون موبيل الأميركية.

كما تضم القائمة شركة النفط والغاز النرويجية إكوينور ، وشركة سوناغول المحلية، إلى جانب شركة توتال إنرجي التي تدير الحقل عبر شركة تابعة “توتال أنغولا”.

أنتج هذا الحقل -الذي بلغ ذروته عام 2010- نحو 120 ألف برميل يوميًا في عام 2022، واستنفد 71.2% من إجمالي احتياطياته من النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج،

 حقل كلوف الأنغولي

يقع حقل كلوف جنوب المحيط الأطلسي في أنغولا، وتمتلكه مجموعة شركات أجنبية تضم إيني الإيطالية، وشركة النفط البريطانية “بي بي”، وشركة إكسون موبيل الأميركية.

كما تضم القائمة شركة إكوينور النرويجية، وشركة سوناغول المحلية، إلى جانب شركة توتال إنرجي، التي تدير الحقل عبر شركة تابعة “توتال أنغولا”.

وأنتج الحقل الأنغولي 100 ألف برميل يوميًا عام 2022، واستنفد 62.29% من إجمالي احتياطياته من النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج.

 حقل أغبامي النيجيري

يقع حقل أغبامي بخليج غينيا في المياه الإقليمية لنيجيريا، وهو حقل مملوك لمجموعة شركات تضم شركة أفريكا أويل الكندية، وشركة بانكو بي تي غي باكتيول البرازيلية، وشركة إكوينور النرويجية.

وأنتج هذا الحقل 100 ألف برميل يوميًا عام 2022، واستنفد 88.79% من إجمالي احتياطياته من النفط الخام والمكثفات القابلة للاستخراج.