أسعار النفط تسجل أعلى مستوى فى 10 أشهر بعد تقرير أوبك

الجزائر اليوم

واصلت أسعار النفط ارتفاعها، اليوم الأربعاء، بدعم من توقعات ضعف الإمدادات مقارنة بالطلب، إلى جانب انخفاض المخزونات العالمية.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي بنسبة 0.57% إلى 89.35 دولار للبرميل، فيما صعدت العقود الآجلة للخام العالمي مزيج “برنت” بنسبة 0.52% إلى 92.54 دولار للبرميل، وفقا لبيانات وكالة “بلومبرغ.”

وأمس صعدت عقود “برنت” بنسبة 1.5% وأغلقت عند 92.06 دولار للبرميل، مسجلة أعلى مستوى منذ منتصف نوفمبر الماضي، كذلك ارتفعت عقود الخام الأمريكي بنسبة 1.8% إلى 88.84 دولار للبرميل.

وجاء الارتفاع بعد تقرير لمنظمة “أوبك” أظهر انخفاض مخزونات النفط لدى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بمقدار 7.9 مليون برميل على أساس شهري، لتسجل 2.779 مليار برميل في شهر يوليو 2023.

وأظهر التقرير أن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 2.25 مليون برميل يوميا في 2024، مقارنة بنمو قدره 2.44 مليون برميل يوميا في 2023.

السوق الاوروبية

ارتفعت أسعار النفط بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء لتوسع مكاسبها لليوم ‏الرابع على التوالي، مسجلة أعلى مستوى في عشرة أشهر، بسبب توقعات ‏وكالة الطاقة الدولية حول وجود عجز كبير في السوق.‏

وجاء هذا الارتفاع رغم البيانات الأولية لمعهد البترول الأمريكي، والتي ‏أظهرت ارتفاع مفاجئ في مخزونات الخام في الولايات المتحدة، ويترقب ‏المتعاملون في وقت لاحق اليوم، البيانات الرسمية ضمن التقرير الأسبوعي ‏لوكالة الطاقة الأمريكية.‏

أسعار النفط العالمية

ارتفع الخام الأمريكي بنسبة 1.0% إلى مستوي 89.60$ الأعلى منذ ‏نوفمبر 2022 ، من مستوى الافتتاح عند 88.72$، و سجل أدنى مستوي عند 88.79$ ، ‏وصعد خام برنت بنسبة 0.9% إلى مستوي 92.80$ الأعلى منذ تشرين الثاني/ ‏نوفمبر 2022 ، من مستوى الافتتاح عند 91.93$ ، وسجل أدنى مستوي عند 91.90$، وصعد خام برنت بنسبة 1.5% ، في ثالث مكسب يومي على التوالي ، ‏بفضل تفاؤل منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بشأن الطلب العالمي.‏

وتمسكت منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” بتوقعاتها المتفائلة لنمو ‏الطلب لهذا العام والعام المقبل، وأشارت إلى نمو اقتصادي عالمي مرن ‏على الرغم من ارتفاع أسعار الفائدة. ‏

وقالت أوبك في تقريرها الشهري إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع ‏بمقدار 2.25 مليون برميل يوميا في 2024، مقارنة مع نمو قدره 2.44 مليون ‏برميل يوميا في 2023. ‏

عجز كبير

قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء إن تمديد السعودية وروسيا ‏لتخفيضات إنتاج النفط الخام بمقدار 1.3 مليون برميل يوميًا حتى نهاية هذا ‏العام سيتسبب في عجز كبير في السوق خلال الربع الرابع.‏

وقال محللون من بنك أوف أمريكا إن استمرار تخفيضات الإمدادات قد يرفع ‏العقود الآجلة لخام برنت فوق عتبة 100 دولارًا للبرميل قبل نهاية العام.‏

غولدمان ساكس يتوقع تجاوز الأسعار 100 دولار

قال غولدمان ساكس، الأسبوع الماضي، في مدكرة، إن السيناريو الأول الذي وضعه يتضمن نقص ما يقرب من 500 ألف برميل يوميا مقارنة بتقديراته الخاصة للإنتاج السعودي في الربع الرابع يعني احتمال ارتفاع الأسعار بدولارين للبرميل عن توقعاته لديسمبر 2023 عند 86 دولارا للبرميل.

وفي السيناريو الثاني، الذي يتضمن عدم قيام تسع دول من مجموعة أوبك+ في يناير 2024 بإلغاء نصف تخفيضات الإنتاج البالغة 1.7 مليون برميل يوميا المعلنة في أبريل فقد يصل سعر برنت إلى 107 دولارات بحلول ديسمبر 2024.

وقال البنك إن التمديد يعكس استخدام أوبك+ “بشكل حازم لقوتها التسعيرية المرتفعة بشكل غير عادي”، كما يشير أيضا إلى أنه من غير المرجح أن تكون أوبك+ في عجلة من أمرها لزيادة الإنتاج.