استخراج ربع مليون طن من الحديد الخام من منجم غار جبيلات

فايزة سايح

أتاح استغلال منجم غار جبيلات في المرحلة الأولى، استخراج ما يزيد عن 250 ألف طن من الحديد الخام ، حسبما كشفه المدير المساعد للمؤسسة الوطنية للحديد والصلب “فيرال”، رضا بلحاج، اليوم الثلاثاء.

وفي هذا السياق قال بلحاج، في تصريح للإذاعة الوطنية ، أنّه تم استخراج حوالي ربع مليون طن (250 ألف طن) من الحديد الخام من منجم غار جبيلات منذ دخوله حيز الاستغلال، في إطار المرحلة الأولى التي تهدف أساسا إلى تحديد القدرات الفعلية للمنجم بعد دخوله حيز الخدمة، وتأكيد الدراسات المنجزة قبل المشروع، وتكملة البحوث التي تمت مباشرتها في هذا المجال.

وأشار بلحاج ، أن المشروع العملاق سيسمح باستحداث 25 ألف منصب شغل مباشر و125 ألف منصب شغل غير مباشر.

ولدى نزوله ضيفا على برنامج ” ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، اضاف بلحاج أن الهدف من استخراج هذه الكمية هو معرفة المنجم و تأكيد الأرقام الاقتصادية المتحصلة من الدراسات و تجسيدها على أرض الواقع، واستعمالها في تكملة الدراسات و البحوث إضافة إلى استيراد البقية منها .

وقال ضيف الإذاعة الوطنية إن الاحتياطات المنجمية تعد ورقة رابحة ضمن خطة رئيس الجمهورية للخروج من التبعية للمحروقات خاصة في ظل ارتفاع أسعار المواد الأولية في الأسواق الدولية ومن هنا تبرز الأهمية الإستراتيجية لمشروع غار جبيلات والذي يعتبر منافسا للنفط مؤكدا أن الجزائر بدأت في حجز مراتب متقدمة ضمن قائمة كبار الموردين للحديد.

وأضاف المتحدث أن ” مشروع انجاز مصنع معالجة خام الحديد مشروع هيكلي ضخم وهو من أهم مشاريع رئيس الجمهورية الذي وعد بها”.

وأكد المسؤول أن مصنع معالجة خام الحديد سيساهم في تنمية الجنوب الغربي من خلال التوظيف وتشييد الوحدات السكنية ومرافق اجتماعية بما فيها المدينة المنجمية لغارا جبيلات والتي ستستوعب أكثر من 5 ألاف ساكن وهذا سيعطي ديناميكية كبيرة للمنطقة، مشيرا إلى أنها ستساهم في تطوير شبكة من المؤسسات المصغرة والمتوسطة وسيساهم في ترقية القطاعات المتعلقة بتثمين الموارد المنجمية .

يذكر أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قام قبل أيام قليلة بزيارة لمنجم الحديد الضخم غار جبيلات .وخلال الزيارة التي قادته لولاية تندوف، أكد الرئيس فيها أن الجزائر “استعادت قوتها ومكانتها المحورية والريادية إقليميا ودوليا مؤكدا ان ولاية تندوف ستصبح “قطبا حقيقيا” في مجال الصناعة، معتبرا أن منجم غار جيبلات وخط السكة الحديدية من المشاريع الحيوية التي من شأنها المساهمة في القضاء على البطالة وتوفير مناصب الشغل لفائدة شباب المنطقة.