وزير الطاقة: “الجزائر تلعب دورا هاما على الساحة الطاقوية العالمية”

ياسمين سالم

اكد وزير الطاقة و المناجم، محمد عرقاب، في تصريحات هامة ، إن احتضان الجزائر للقمة السابعة لرؤساء وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز شهر فيفري المقبل ، يعكس دور الجزائر الهام في المنتدى و على الساحة الطاقوية العالمية، في ظل سياق يتميز بالأهمية الجوهرية للغاز في الأمن الطاقوي.

وفي السياق قال محمد عرقاب وزير الطاقة والمناجم في تصريح لـ “وأج” اليوم الأحد، أن تنظيم حدث بهذه الأهمية في الجزائر في ظرف خاص جدا يتميز بالأهمية الجوهرية للغاز في الأمن الطاقوي والانتقال الطاقوي. يعكس الدور الهام الذي تلعبه الجزائر ضمن منتدى الدول المصدرة للغاز ، باعتبارها عضو مؤسس وعلى الساحة الطاقوية الدولية كممون موثوق للطاقة.

يشار إلى أن هذه القمة من المقرر أن تنعقد في الفترة الممتدة من 29 فيفري إلى 2 مارس 2024، ستتوج “باعلان الجزائر” الذي سيتوج انتهاء القمة .

وأكد عرقاب أن إعلان القمة سيشكل الوثيقة الأساسية للحدث، مضيفا أنه يجري حاليا مناقشة هذه الوثيقة ضمن فريق العمل الخاص رفيع المستوى التابع لمنتدى الدول المصدرة للغاز الذي تترأسه الجزائر، والذي سيعكس أهداف ورؤية المنتدى والمتمثلة في جعل الغاز الطبيعي المورد الأساسي لتنمية شاملة ومستدامة.

وسيعكس إعلان الجزائر الرؤية والموقف المشترك للمنتدى حول مختلف المسائل المرتبطة بالغاز، منها دور الغاز في الانتقال الطاقوي. وأهمية المنشآت الغازية والاستثمارات وترقية الغاز كمورد طاقوي نظيف وموثوق وكذلك تعزيز التعاون الغازي والحوار مع أطراف أخرى فاعلة.

يذكر أنه ستعرف القمة التي ستجري على مستوى المركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال، مشاركة رؤساء دول ووزراء ومسؤولين كبار في البلدان الأعضاء البالغ عددها 12 (الجزائر وبوليفيا ومصر وغينيا الاستوائية وإيران وليبيا ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيتي وتوباغو والإمارات العربية المتحدة وفنزويلا)، إلى جانب البلدان الملاحظة في المنتدى البالغ عددها 7 و هي أنغولا وأذربيجان والعراق وماليزيا وموريتانيا والموزمبيق والبيرو.