الرئيس تبون: الجزائر تعمل لبلوغ 209 مليون طن مكافئ بحلول عام 2027

نايلة فرح

أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، اليوم السبت، أن الجزائر ستواصل جهودها لزيادة قدراتها الإنتاجية من المحروقات من خلال خطة استثمارية طموحة.

ستسمح بزيادة الإنتاج الأولي للمحروقات في الجزائر بنسبة 2 بالمئة سنوياً خلال الفترة الممتدة من عام 2023 إلى عام 2027 لتصل إلى حوالي 209 مليون طن مكافئ بحلول عام 2027.

وأوضح رئيس الجمهورية في كلمة ألقاها نيابة عنه الوزير الأول، السيد نذير العرباوي، بمناسبة إحياء الذكرى المزدوجة لتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين وتأميم المحروقات بولاية تيميمون،

أن الجزائر ستواصل الاستثمار في اكتشاف حقول جديدة وتحسين إنتاج الحقول القائمة، فضلا عن تكثيف الجهود لتسريع وتيرة تنفيذ برنامج تثمين المحروقات الذي يهدف إلى إضفاء ديناميكية جديدة في مجال البتروكيمياء، وذلك في إطار تجسيد التزامه بتشجيع إنتاج الطاقة وتصديرها عبر تكثيف جهود إنتاج الطاقات الأحفورية.

واستعرض السيد الرئيس بالمناسبة أهم المشاريع الغازية التي أطلقت في ولاية تيميمون التي تحتضن الاحتفال الرسمي المخلد لهذه الذكرى المزدوجة،

موضحا أن هذه الولاية تحتل مكانة هامة ضمن استراتيجية تعزيز المنبع النفطي لإنتاج الغاز الطبيعي من خلال ثلاثة مشاريع غازية هامة تتمثل في تطوير حقول حاسي باحمو وحاسي تيجران وتينركوك، بطاقة إنتاجية تقدر بـ 14 مليون م3 في اليوم.